صحافة عربية : أوروبا تدعو إلى الإبقاء على قيود صارمة في وجه متحورات كورونا

من صحافة عربية تفاصيل المقالة التالية أوروبا تدعو إلى الإبقاء على قيود صارمة في وجه متحورات كورونا والان إلى تفاصيل الخبر

أشخاص يضعون كمامات يسيرون في برلين (رويترز)

صحة  كورونافيروس كوروناالولايات المتحدةأوروبافرنسابريطانياألمانيالقاح فايرزالبرازيلوفيات كورونا

دعا القادة الأوروبيون خلال قمة الخميس إلى "الإبقاء على قيود صارمة" وتسريع التطعيم للجم انتشار متحورات فيروس كورونا من دون أن يتجاوزوا خلافاتهم حول "جواز السفر اللقاحي".

وقال قادة ورؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي خلال قمة مرئية "يبقى الوضع الوبائي خطراً والمتحورات الجديدة تطرح تحديات إضافية. علينا تالياً المحافظة على قيود صارمة مع تعزيز جهودنا لتسريع وصول اللقاحات".

وفي حين يزيد انتشار المتحورين البريطاني والجنوب أفريقي الخشية من ارتفاع عدد الإصابات بشكل كبير، تبقى حملات التلقيح في الاتحاد الأوروبي بطيئة جداً وتعاني من التأخير في تسليم جرعات اللقاح.

ووعدت المفوضية الأوروبية بزيادة كبيرة في الجرعات المتوافرة مع عمليات تسليم إضافية من مختبرات فايزر/بيونتيك وموديرنا وجونسون أند جونسون.

وأعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين عن "تفاؤلها" حيال تحقيق الهدف المتمثل بتلقيح 70 في المئة من سكان الاتحاد الأوروبي البالغين بحلول "نهاية الصيف" بفضل الزيادة المتوقعة في تسليم المختبرات للقاحات.

وحذر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال من "صعوبات" ستواجه حملات التلقيح في "الأسابيع المقبلة" مضيفاً "الوضع الراهن صعب" في وقت تعاني فيه حملات التلقيح في أوروبا من البطء. لكنني أريد أن أوجه رسالة تفاؤل (...) نملك الوسائل لكي يلعب الاتحاد الأوروبي دوراً رئيسياً (...) للخروج من هذه الأزمة في الأشهر المقبلة".

ودعا إلى "تحسين القدرات في فك مجين" الفيروس لمراقبة التحورات وهي عملية معقدة تتم بشكل متفاوت في دول الاتحاد. وقد خصصت لها المفوضية مبالغ محددة.

وفي حين وعدت الدول الأعضاء بداية بعدم اعتماد قيود "غير متناسبة وغير تمييزية"، غيرت المتحورات الوضع ما دفع نحو عشر دول إلى فرض قيود على عبور حدودها.

وحضت المفوضية الأوروبية ستاً منها إلى عرض تفسيرات حول القيود المفروضة على حركة التنقل التي تعتبرها مبالغا بها، معربة عن خوفها من أنها قد تؤثر على سلاسل الإمداد.

وقال ميشال "علينا اعتماد نهج مشترك القيود على السفر غير الضروري يجب أن يبقى إلا أن الإجراءات يجب أن تكون متناسبة وينبغي ضمان تنقل السلع والخدمات".

شهادة تلقيح

أما بشأن شهادة التلقيح الأوروبية اكتفى المجتمعون بالدعوة "إلى مواصلة نهج مشترك". وقالت فون دير لايين "تبقى تساؤلات علمية، فمن غير المؤكد بعد أن الشخص الملقح يتوقف عن نقل العدوى بعد تلقيه اللقاح".

ومسألة الحقوق المرتبطة بهذا "الجواز" تعتبر "خلافية" و""خارجة عن السياق" بالنسبة لبعض الدول في وقت تلقى 4.2 في المئة من الأوروبيين جرعة على الأقل من اللقاح.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون "وثيقة كهذه لا يمكن أن توفر حقوقاً خاصة إلى الملقحين. لن أقبل بنظام حيث يكون دخول بلد ما مربوط بهذه الشهادة. فالشباب في مجتمعاتنا لن تكون قد تلقت اللقاح".

إلا أن دولاً أخرى خصوصا تلك الأكثر اعتماداً على السياحة، تريد أن يتم سريعاً تبني شهادة التلقيح من أجل إنقاذ موسم الصيف، مثل اليونان وقبرص اللتان ابرمتا اتفاقاً سياحياً مع إسرائيل.

وقال المستشار النمسوي سيبستيان كورتس "أنا سعيد جداً لحصول دعم واسع لفكرة جواز أخضر". ودعا كورتس المدعوم من بلغاريا إلى اعتماد شهادة تسمح بالسفر ودخول المطاعم للملقحين أو الأشخاص الذين لديهم "مناعة" بعد إصابتهم بالفيروس.

وكلفت الدول الأعضاء المفوضية مهمة وضع الشروط الفنية لشهادة تلقيح بنسق رقمي على الأرجح ما يتطلب ثلاثة أشهر على الأقل. إلا أن المستشاةر الألمانية أنغيلا ميركل أكدت "هذا لا يعني ان وحدهم حاملي جواز السفر اللقاحي يمكنهم السفر".

أكثر من 2.5 مليون وفاة جراء كوفيد-19 في العالم

وسجلت أكثر من 2.5 مليون حالة وفاة رسمية في العالم منذ بدء جائحة كوفيد-19 في ديسمبر (كانون الأول) 2019 وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى أرقام رسمية الخميس.

وسجل أكبر عدد من الوفيات في أوروبا مع 842.894، أمام أميركا اللاتينية والكاريبي (667.972) والولايات المتحدة وكندا (528.039).

من جهته وجه مدير منظمة الصحة العالمية الإقليمي لأوروبا هانس كلوغه نداء في مؤتمر صحافي للاصغاء إلى الأشخاص الذين يعانون من أعراض طويلة الأمد. وقال "إنها أولوية واضحة لمنظمة الصحة العالمية ويجب أن تكون كذلك لكل السلطات الصحية".

وأشار إلى أن تقارير الأعراض طويلة الأمد وردت بعد وقت قصير من اكتشاف الإصابة بالوباء، مضيفاً أن بعض المرضى "قوبلوا بعدم التصديق أو قلة فهم".

تأتي هذه الدعوة في وقت تركز السلطات الصحية خصوصاً على حملات التحصين من أجل محاولة كبح انتشار الوباء ومواجهة التهديد الذي تطرحه النسختان البريطانية والجنوب أفريقية من فيروس كورونا واللتان تقفان وراء موجة جديدة من الإصابات.

وفيما بدأت بعض الدراسات إلقاء الضوء على المرض، ما زال من غير الواضح سبب استمرار ظهور أعراض الوباء على بعض الذين أصيبوا به لعدة أشهر، بما فيها الشعور بالإنهاك ومشكلات تنفسية واضطرابات قلبية وعصبية.

وفي فرنسا أعلن رئيس الوزراء جان كاستيكس أن المتحور البريطاني "بات مسؤولاً عن نصف الإصابات تقريباً" ما يثير خشية من انتشار كبير للعدوى.

وأعلن أن عشرين مقاطعة وضعت "تحت المراقبة المشددة" بسبب انتشار متزايد للوباء وقد تتخذ فيها إجراءات إغلاق محلية اعتباراً من السادس من مارس (آذار) في حال استمر الوضع بالتدهور.

الموافقة على تخزين لقاح فايزر في مبردات عادية

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية "أف دي آيه" الخميس أن لقاحات فايزر المضادة لكوفيد-19 يمكن تخزينها في درجة حرارة توفرها مبردات الصيدليات العادية لمدة تصل إلى أسبوعين.

وتخفف هذه الخطوة من المتطلبات السابقة لحفظ اللقاح في درجات حرارة منخفضة للغاية تراوح بين 60 و80 درجة مئوية تحت الصفر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال بيتر ماركس مدير مركز التقييم البيولوجي والأبحاث التابع لإدارة الغذاء والدواء إن "درجة الحرارة البديلة للنقل والتخزين سوف تساعد في تخفيف أعباء شراء معدات تخزين فائقة التبريد لمواقع التلقيح، وأيضاً تسهيل إيصال اللقاح إلى المزيد من المواقع".

وقالت إدارة الغذاء والدواء إنها ستقوم بتحديث كتيب التعليمات الخاص بالعاملين في تقديم خدمة الرعاية الصحية بما يتوافق مع ذلك. وتصل درجة التبريد في مبردات الصيدليات إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر.

وتأتي هذه الموافقة بعد طلب تقدمت به شركة فايزر بالاستناد إلى أبحاثها يتعلق باستقرار اللقاح تحت درجة حرارة أكثر دفئاً.

ويعتمد لقاح فايزر على تقنية "الحمض النووي الريبوزي المرسال" (أم آر أن آيه) الجديدة لإيصال التعليمات الجينية إلى خلايا الانسان لتكوين جزء من فيروس كورونا.

ويتم تغليف جزيئات "أم آر أن آيه" بمادة دهنية لحمايتها، ما يجعلها عرضة لأن تتحلل بسرعة أكبر من اللقاحات العادية إن لم يتم حفظها في درجات حرارة منخفضة للغاية.

لكن بمجرد إخراجها من درجة التجميد العالية يمكن تخزينها في درجة حرارة الثلاجة العادية التي تبلغ من 2 إلى 8 درجات مئوية لمدة تصل إلى خمسة أيام، إنما لا يمكن ابقاؤها في درجة حرارة الغرفة العادية أكثر من ساعتين.

ملكة بريطانيا: تطعيم كورونا كان سريعا ولم يؤلمها

قالت الملكة إليزابيث، التي تلقت الشهر الماضي جرعة التطعيم الأولى للوقاية من فيروس كورونا، إن التطعيم كان سريعاً جداً ولم يؤلمها.

وتلقت الملكة إليزابيث (94 عاماً) وزوجها الأمير فيليب (99 عاماً)، الموجود حالياً في المستشفى للعلاج من عدوى أخرى، التطعيم الواقي من كورونا من خلال طبيب العائلة في مقر الملكة بقلعة وندسور إذ يضعهما سنهما ضمن الفئة ذات الأولوية لتلقي التطعيم في إنجلترا.

وقالت الملكة في اتصال عبر الفيديو مع مسؤولي الصحة الذين يشرفون على توزيع التطعيمات في المملكة المتحدة "كان الأمر سريعاً جداً، وقد تلقيت الكثير من الرسائل من أناس أدهشتهم سهولة تلقي التطعيم". وقالت في تصريحات نشرها قصر بكنغهام "الوخز لا يؤلم على الإطلاق".

وتلقى أكثر من 18.6 مليون بريطاني الجرعة الأولى من التطعيم. وشارك مشاهير من بينهم المغني إلتون جون والممثل مايكل كين في حملات إعلامية لتشجيع الناس على تلقي التطعيم.

وزار أفراد من العائلة المالكة، منهم ولي العهد الأمير تشارلز وابنه الأمير ويليام، مراكز تطعيم خلال الأسبوعين الأخيرين لتوجيه الشكر للأطقم الطبية والمتطوعين.

ويأتي هذا وسط حالة من القلق على صحة الأمير فيليب دوق إدنبره الذي دخل مستشفى في لندن الأسبوع الماضي وأمضى من حينها تسع ليال يتلقى رعاية طبية بعد عدوى لم يتم تحديدها.

وقال القصر إن الأمير فيليب، الذي سيتم عامه المئة في يونيو (حزيران)، يشعر بتحسن ويستجيب للعلاج، لكن من المرجح أن يظل في المستشفى بضعة أيام.

الحصيلة الوفيات في البرازيل تتجاوز 250 ألفاً

تجاوزت الحصيلة الإجمالية للوفيات بكوفيد-19 في البرازيل الخميس عتبة الربع مليون، بعد عام من تسجيل الإصابة الأولى في البلاد التي تعاني من نقص في اللقاحات وموجة إصابات ثانية مميتة.

وأفادت وزارة الصحة البرازيلية أن العدد الإجمالي للوفيات بلغ حتى الآن 251.498، وهي ثاني أعلى حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة التي تجاوز عدد الوفيات فيها الإثنين جراء الفيروس نصف مليون.

ويعد هذا الأسبوع الأقسى في البرازيل منذ تفشي الوباء، حيث بلغ معدل الوفيات 1.149 يومياً في الأيام السبعة الأخيرة، وفق أرقام الوزارة.

وتأتي هذه الأرقام قبل يوم من الذكرى السنوية الأولى لتأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد لرجل أعمال عائد من رحلة عمل في ايطاليا إلى ساو باولو.

ومذاك انتشر الفيروس بشكل واسع في البلاد سواء في "الأحياء الفقيرة" للمدن البرازيلية أو بين مجتمعات السكان الأصليين، وخرجت مشاهد صادمة من مدينة ماناوس في الأمازون لمقابر جماعية واختناق مصابين حتى الموت بسبب نقص الأوكسجين.

وكان الرئيس جايير بولسونارو قد استخف بنصائح الخبراء بشأن إدارة الوباء، والآن تواجه حكومته انتقادات لفشلها أيضاً في تأمين الكميات اللازمة من اللقاحات.

وفي منتصف يناير (كانون الثاني) بدأت البرازيل برنامج تحصين بلقاحي كورونافاك الصيني وأسترازينيكا البريطاني، وقد تلقى ستة ملايين برازيلي جرعة أولى و1.3 مليون جرعتين حتى الآن.

لكن يبدو أن الحكومة بعيدة عن الوفاء بتعهد وزير الصحة إدواردو بازويلو بتلقيح جميع سكان البرازيل البالغ عددهم 212 مليون نسمة بحلول نهاية العام. فقد أجبر نقص اللقاحات بعض المناطق الرئيسية على وقف برنامج التحصين مؤقتاً، بما في ذلك مدينة ريو دي جانيرو.

ووافقت هيئة الصحة الفدرالية "أنفيسا" هذا الأسبوع على استخدام لقاح فايزر، لكن لم يتم إبرام اتفاق بعد مع الشركة الأميركية لشراء لقاحات.

 أكثر من 2.5 مليون وفاة في العالم وإدارة الغذاء والدواء الأميركية توافق على تخزين لقاح فايزر في مبردات عادية وكالاتpublication  الجمعة, فبراير 26, 2021 - 06:00

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر أوروبا تدعو إلى الإبقاء على قيود صارمة في وجه متحورات كورونا الذي نشر بتاريخ : الجمعة 2021/02/26 الساعة 07:00 ص .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اندبندنت عربية - صحة وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..