صحافة عربية : الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية لـ”عربي بوست”: رفضنا ركوب موجة التطبيع ولسنا طرفاً بصراع الصحراء والحَراك حادَ عن مطالبه

الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية لـ”عربي بوست”: رفضنا ركوب موجة التطبيع ولسنا طرفاً بصراع الصحراء والحَراك حادَ عن مطالبه

من صحافة عربية تفاصيل المقالة التالية الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية لـ”عربي بوست”: رفضنا ركوب موجة التطبيع ولسنا طرفاً بصراع الصحراء والحَراك حادَ عن مطالبه والان إلى تفاصيل الخبر

هو واحد من أهم وزراء الجزائر والمُعلن الرسمي لأهم قضاياها، البروفيسور عمّار بلحيمر، وزير الاتصال والناطق باسم الحكومة، الذي عُين فيها في يناير/كانون الثاني 2020 بعدما كان عضواً في لجنة الحوار التي أفضت لتشكيل السلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات الرئاسية نهاية 2019.

في لقاء خاص مع “عربي بوست” فتح بلحيمر ملفات داخلية وخارجية، منها المتعلق بالحراك الشعبي، وعلاقة بلاده بالجارة المغرب وجبهة البوليساريو، فضلاً عن ملف الذاكرة مع فرنسا وقضية التطبيع ودعم القضية الفلسطينية.

قبل أسابيع عادت مسيرات الحَراك الشعبي إلى الشوارع الجزائرية للمطالبة بالتغيير الجذري، ماذا يعني لكم ذلك؟

من الإجراءات الأولية التي اتخذها عبدالمجيد تبون فور انتخابه رئيساً تلبية المطالب المشروعة للحراك المبارك والأصيل، الهادفة إلى تعزيز وتطوير منظومة الحقوق والحريات ومحاربة الفساد.

وقد تركزت هذه الإجراءات على بناء مؤسسات دستورية منتخبة بشكل ديمقراطي، مما استدعى استحداث أو تعديل القوانين ذات الصلة على غرار الدستور والقانون العضوي للانتخابات وقانون الاستثمارات.

كما أن الدولة لم تدّخر جهداً للتكفّل بالجبهة الاجتماعية لا سيما من حيث السعي إلى تقليص الفوارق وتحقيق المساواة والتنمية، إذ خُصص على سبيل المثال مبلغ إضافي للمناطق النائية هذه السنة قدر بـ50 مليار دينار جزائري.

وقد بدأت نتائج إنعاش هذه المناطق تظهر في الميدان، إذ تم حتى الآن إنجاز 62% من المشاريع المُسطرة بتكلفة بلغت نحو 92 مليار دينار في مختلف المجالات، كبناء الطرقات، والمدارس، والتزود بماء الشرب، والربط بالكهرباء والغاز.

موازاة مع ذلك تتواصل بكل نزاهة وشفافية محاسبة المسؤولين والمستثمرين الفاسدين بما يشمل استرجاع ممتلكات الشعب المنهوبة، وكذا الاستثمارات غير المستغلة.

بالمقابل تم الإفراج عن عشرات المحبوسين على خلفية الحراك، لا سيما في إطار إجراءات العفو الرئاسي، ويبقى باب الحوار واليدِ الممدودة مفتوحاً أمام الجميع.

إلا أنه وموازاة مع مبادرات حسن النية والإجراءات الإيجابية المتخذة في ظل ظروف صعبة على كافة المستويات نسجل تصرفات مريبة وخطيرة لا علاقة لها بالمطالب والأهداف التي انطلق من أجلها الحراك.

ويكفي أن نذكر بهذا الخصوص أن مصالح الأمن ا

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية لـ”عربي بوست”: رفضنا ركوب موجة التطبيع ولسنا طرفاً بصراع الصحراء والحَراك حادَ عن مطالبه الذي نشر بتاريخ : السبت 2021/04/10 الساعة 02:45 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي بوست - الأخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..