صحافة عربية : مؤامرة .. هكذا يخفي أردوغان عجز حكومته عن مواجهة الحرائق!

 مؤامرة .. هكذا يخفي أردوغان عجز حكومته عن مواجهة الحرائق!

من صحافة عربية تفاصيل المقالة التالية مؤامرة .. هكذا يخفي أردوغان عجز حكومته عن مواجهة الحرائق! والان إلى تفاصيل الخبر

يتحدّث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باستمرار عن مؤامرات تستهدفه شخصياً مع بلاده كلما واجه أزمة ما، سواء أكانت داخلية أم خارجية، حتى إنه لم يستبعد سيناريو "المؤامرة" مع الحرائق التي اندلعت الأسبوع الماضي في عدّة غاباتٍ تقع بمناطق مختلفة داخل تركيا.

وفي هذا الإطار، أعلنت وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية عن إحباط السلطات التركية مطلع الأسبوع الحالي، محاولة لافتعال حريق في غابة تقع بالقرب من ثكنة عسكرية في ولاية إزمير الواقعة غربي البلاد، لكن مع ذلك لم يتمكن رجال الشرطة من إلقاء القبض على أولئك الذين كانوا يحاولون إشعال النيران في غابات تلك المنطقة، بحسب ما أفادت الوكالة.

وشككت أحزاب المعارضة التركية بالرواية التي روّجت لها وكالة "الأناضول"، متهمة حزب "العدالة والتنمية" الحاكم الذي يقوده أردوغان بالاهتمام بالبنى التحتية في العاصمة أنقرة واسطنبول، ثاني كبرى مدن البلاد، مقابل تجاهل المناطق الأخرى التي ساهم الإهمال في خسارتها لمساحات خضراء شاسعة بعد الحرائق التي عجزت السلطات المحلية فيها عن السيطرة عليها.

وبحسب مصدرين في أكبر حزبين معارضين وهما "الشعب الجمهوري" و"الشعوب الديمقراطي" المؤيد للأكراد، فإن الترويج لرواية وكالة "الأناضول" حول افتعال الحرائق يهدف لإخفاء عجز حكومة الرئيس التركي عن القيام بمهامها في حماية ممتلكات المزارعين والفلاحين والمستثمرين، لاسيما أن الحرائق اندلعت في بعض المناطق بالقرب من المنتجعات السياحية فاضطر أصحابها إلى إخلائها وإغلاق أبوابها أمام روّادها الأجانب.

وقال غسان إبراهيم، الإعلامي والمحلل السياسي المختص بالشؤون التركية، إن "مشكلة الحرائق التي شهدتها تركيا تشبه الكثير من الأزمات التي واجهتها أنقرة في ظل حكم أردوغان الذي عادة ما يلجأ إلى تحميل الآخرين مسؤولية ما يجري، لكن الجميع يعلم أن الرئيس في أي دولة يتحمّل مسؤولية مواجهة الكوارث والأزمات التي تشهدها بلاده وعليه أن يقدّم حلولاً لمعالجتها".

وأضاف لـ"العربية.نت": "بينما أردوغان يحاول التهرب من مسؤولية حكومته في مواجهة الحرائق وإسنادها إلى المؤامرة، أي وجود طرف آخر غيره يتحمّل المسؤولية، ولذلك الشعب التركي في المناطق التي واجهت الحرائق مستاء وغاضب، لأن حكومة بلادهم استثمرت فقط في اسطنبول وأنقرة في مشاريع البنى التحتية وأهملت باقي المناطق، خاصة لجهة تقديم الخدمات

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر مؤامرة .. هكذا يخفي أردوغان عجز حكومته عن مواجهة الحرائق! الذي نشر بتاريخ : الأربعاء 2021/08/04 الساعة 09:30 ص .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العربية نت - الأخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..