صحافة عربية : ناقوس خطر بسبب اللاجئين الأفغان.. آخرها مهاجمة مجندة أميركية

ناقوس خطر بسبب اللاجئين الأفغان.. آخرها مهاجمة مجندة أميركية

من صحافة عربية تفاصيل المقالة التالية ناقوس خطر بسبب اللاجئين الأفغان.. آخرها مهاجمة مجندة أميركية والان إلى تفاصيل الخبر

ووفقا لمحطة "أي بي سي"، اعتدى 3 رجال أفغان، قدموا للجوء إلى الولايات المتحدة بعد أحداث طالبان الأخيرة، على جندية أميركية في قاعدة عسكرية.

وعند وصول الجندية الأميركية إلى قاعدة فورت بليس العسكرية في نيو ميكسيكو، قرب منتصف الليل، هجم عليها 3 رجال أفغان كانوا قد أحضروا مؤخرا من أفغانستان للجوء.

ولم تكشف السلطات نوع الاعتداء، وهل تخلل تحرشا جنسيا، أم اقتصر على الاعتداء الجسدي بالضرب.

وقالت اللواء آلي باين، مديرة الشؤون العامة في قاعدة فورت بليس: "يمكننا تأكيد أن مجندة في الجيش الأميركي تعمل في عملية "ترحيب الحلفاء" لاستقبال اللاجئين الأفغان، أبلغت عن تعرضها للاعتداء في 19 سبتمبر من قبل مجموعة صغيرة من الرجال الذين تم إجلاؤهم".

ويأتي الاعتداء بعد أيام من القبض على لاجئ أفغاني، حاول اغتصاب فتاة قاصرة، في قاعدة عسكرية بولاية وسكونسن، استقبلت اللاجئين الأفغان مؤخرا.

وفي نفس القاعدة، تم القبض على رجل أفغاني آخر، اعتدى بالضرب المبرح على زوجته، خلال إقامتهما في القاعدة العسكرية.

واستقبلت الولايات المتحدة الآلاف من الأفغان الفارين من حكم طالبان، مؤخرا، وخاصة من هم لهم سوابق بالجيش الأفغاني أو بالعمل مع القوات الأميركية، حفاظا على حياتهم من الخطر تحت حكم طالبان.

وعلت الأصوات المناهضة لطريقة استقبال اللاجئين الأفغان، من دون التدقيق في تاريخهم وسجلاتهم السابقة، مما يهدد الأمن الوطني.

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر ناقوس خطر بسبب اللاجئين الأفغان.. آخرها مهاجمة مجندة أميركية الذي نشر بتاريخ : السبت 2021/09/25 الساعة 03:10 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سكاي نيوز - أخبار العالم وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..