صحافة عربية : رئيسة تحرير "ويكيليكس": من خططوا لتصفية أسانج لا يختلفون عن قتلة خاشقجي

رئيسة تحرير "ويكيليكس": من خططوا لتصفية أسانج لا يختلفون عن قتلة خاشقجي

من صحافة عربية تفاصيل المقالة التالية رئيسة تحرير "ويكيليكس": من خططوا لتصفية أسانج لا يختلفون عن قتلة خاشقجي والان إلى تفاصيل الخبر

Reuters

مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج

أكدت رئيسة تحرير موقع "ويكيليكس" أن أجهزة المخابرات الأمريكية التي كانت تخطط للقضاء على مؤسس الموقع جوليان أسانج، لا تختلف عن قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقالت كريستين هرافنسون: "إذا نظرنا إلى قضيتي أسانج وخاشقجي، نجد الكثير من أوجه التشابه بينهما.. كان لدى وكالة المخابرات المركزية وقتلة خاشقجي النوايا ذاتها، وفي كلتا الحالتين، الضحية صحفي". 

وأضافت: "يجب أن تعزز الأدلة التي تم الكشف عنها موقف محامي أسانج قبل استئناف وزارة العدل الأمريكية قضية تسلم مؤسس ويكيليكس من بريطانيا يومي الأربعاء والخميس المقبلين في المحكمة العليا في لندن".

وتابعت، أن "ادعاءات المحامين الذين يمثلون وزارة العدل الأمريكية حول عدم صحة التصريحات حول خطر تهديد حياة أسانج في حال تسليمه تحطمت ضد خطط وكالة المخابرات المركزية لقتل صحفي".

بدورها، أعلنت خطيبة أسانج المحامية ستيلا موريس، أن موكلها "محتجز في سجن بلمارش بلندن في ظروف صعبة".

وقالت: "رأيناه صباح السبت. لم يكن على ما يرام، ونأمل جميعا أن ينتهي اضطهاده. التحقيق الذي نشرته منصة "ياهو نيوز" يغير العملية برمتها بشكل جذري، وهو ما كنت أعرفه أصلا. أعني الأعمال الإجرامية للولايات المتحدة وتهديد حياة أسانج".

وسلطت موريس الضوء أيضا على "دور السلطات البريطانية في اضطهاد أسانج"، وقالت: "كما علمنا، كانت الحكومة البريطانية على دراية بالخطط الأمريكية، لكننا لا نعرف مدى قرب عملها وما إذا كانت بحثت خطف أو قتل جوليان".

ونشرت منصة "ياهو نيوز" الإخبارية نقلا عن مصادرها أنه "في عام 2017 بحث عدد من مسؤولي الإدارة الأمريكية وكبار مسؤولي وكالة المخابرات المركزية إمكانية اختطاف وحتى اغتيال أسانج".

المصدر: "تاس"

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر رئيسة تحرير "ويكيليكس": من خططوا لتصفية أسانج لا يختلفون عن قتلة خاشقجي الذي نشر بتاريخ : الأثنين 2021/10/25 الساعة 06:45 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على روسيا اليوم - أخبار العالم وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..