صحافة عربية : وزيرة الخارجية السودانية تعتبر ما حدث "معركة خاسرة" وتوجه دعوة إلى العسكريين

وزيرة الخارجية السودانية تعتبر ما حدث "معركة خاسرة" وتوجه دعوة إلى العسكريين

من صحافة عربية تفاصيل المقالة التالية وزيرة الخارجية السودانية تعتبر ما حدث "معركة خاسرة" وتوجه دعوة إلى العسكريين والان إلى تفاصيل الخبر

وقالت المهدي، في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية "أر أف إي"، إن ما يشهده السودان محاولة من طرف لفرض رؤيته على الطرف الآخر بالقوة العسكرية، مؤكدة أنها "معركة خاسرة من البداية، ومضيعة للوقت ولن توصلنا إلى أي مكان، ولا تؤدي إلا إلى إهدار قدرات البلاد وإحباط نيته في التحرك نحو السلام والأمن".

وشددت على أنه "لا يمكن لأي طرف أن يحقق مكاسب سياسية دون موافقة الطرف الآخر، أو باتفاق الشركاء، كما ورد في الوثيقة الدستورية"، محذرة من "كل قطرة دماء تسقط من الناس".

وأكدت الوزيرة السودانية، أنه سيتم تقديم المسؤولين عن ذلك للعدالة، وسيحملون هذا العبء إلى الأبد، داعية العسكريين إلى التراجع عما فعلوه صباح اليوم، وألا يفسدوا هذا الموقف المشرف الذي اتخذوه حينما أخذوا جانب الشعب السوداني وثورته المجيدة في 11 أبريل 2019.

وكان مصدر بمجلس السيادة الانتقالي قال في تصريحات مع وكالة سبوتنيك، إن "السلطات اعتقلت حوالي 15 مسؤولا وزاريا وسياسيا أبرزهم وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر، ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ، ووزير الإعلام وفيصل صالح المستشار الإعلامي والسياسي لرئيس الوزراء السوداني، والسياسي ياسر عرمان، وعضو مجلس السيادة محمد الفكي".

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد وحل مجلس السيادة الانتقالي والحكومة، متعهدا بتشكيل حكومة كفاءات تدير المرحلة الانتقالية في البلاد.

وأكد البرهان في خطاب للشعب، الالتزام بالوثيقة الدستورية، حتى تشكيل حكومة كفاءات وطنية تراعي في تشكيلها التمثيل العادل لأهل السودان قبل نهاية نوفمبر/تشرين الثاني عام 2023، متعهدا بإشراك الشباب في برلمان ثوري يراقب أداءها.

وقبل ذلك، أعلن مكتب عبد الله حمدوك، في بيان، اعتقال الأخير وزوجته من قبل قوة عسكرية اقتادتهما إلى جهة غير معلومة. وقال البيان: "تم اختطاف رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك وزوجته فجر اليوم من مقر إقامتهما بالخرطوم، وتم اقتيادهما لجهة غير معلومة من قبل قوة عسكرية. كما اعتقلت القوات الأمنية بالتزامن عدداً من أعضاء مجلس السيادة والوزراء وقيادات سياسية".

ودعا مكتب حمدوك الشعب السوداني إلى الخروج والتظاهر و"استخدام كل الوسائل السلمية المعلومة والتي خبرها وجربها، لاستعادة ثورته من أي مختطف".

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر وزيرة الخارجية السودانية تعتبر ما حدث "معركة خاسرة" وتوجه دعوة إلى العسكريين الذي نشر بتاريخ : الأثنين 2021/10/25 الساعة 08:50 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سبوتنيك - العالم العربي وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..