صحافة عربية : "أكبر مذنب رُصد على الإطلاق" يقدّم مفاجأة غريبة

"أكبر مذنب رُصد على الإطلاق" يقدّم مفاجأة غريبة

من صحافة عربية تفاصيل المقالة التالية "أكبر مذنب رُصد على الإطلاق" يقدّم مفاجأة غريبة والان إلى تفاصيل الخبر

 يبدو أن المذنب "برناردينيلي-بيرنشتاين" (BB) - الأكبر الذي رصدته تلسكوباتنا من أي وقت مضى - في رحلة من الروافد الخارجية لنظامنا الشمسي وسنشاهده يحلّق بالقرب نسبيا من مدار زحل والآن، أظهر تحليل جديد للبيانات شيئا مفاجئا إلى حد ما. فبالبحث في القراءات التي سجلها القمر الصناعي الاستقصائي للكواكب الخارجية العابرة (TESS) بين عامي 2018 و2020، اكتشف الباحثون أن BB أصبح نشطا في وقت مبكر، وبعيدا عن الشمس، مما كان يُعتقد سابقا.

ويصبح المذنب نشطا عندما يسخّن الضوء القادم من الشمس سطحه الجليدي، ما يحول الجليد إلى بخار ويطلق الغبار والحصى المحتبسة. ويمكن أن يكون الضباب الناتج مفيدا لعلماء الفلك في تحديد ما يتكون منه مذنب معين بالضبط واستنادا إلى دراسات المذنبات على مسافات مماثلة، من المحتمل أن يكون الضباب الناشئ مدفوعا بإطلاق بطيء لأول أكسيد الكربون. ولوحظ سابقا مذنب نشط واحد فقط على مسافة أكبر من الشمس، وكان أصغر بكثير من مذنب BB ويقول عالم الفلك توني فارنهام، من جامعة ماريلاند (UMD): "تدفع هذه الملاحظات مسافات المذنبات النشطة بشكل كبير إلى أبعد مما كنا نعرفه سابقا".

وكانت هناك حاجة إلى بعض طبقات الصور الذكية لاكتشاف الضباب حول BB: كان على الباحثين الجمع بين لقطات متعددة من TESS، والتي تستخدم تعريضات طويلة لمدة 28 يوما، مع محاذاة موضع المذنب في كل مرة لإلقاء نظرة أفضل عليه ويعد حجم المذنب - حوالي 100 كيلومتر أو 62 ميلا - مع بعده عن الشمس عندما أصبح نشطا، القرائن الرئيسية على وجود أول أكسيد الكربون. وفي الواقع، بناء على ما نعرفه عن أول أكسيد الكربون، من المحتمل أن BB كان ينتج بالفعل سحبا قبل أن يظهر على مرأى من تلسكوباتنا ويقول فارنهام: "نحن نفترض أن المذنب BB كان على الأرجح نشطا في أماكن أبعد، لكننا لم نشاهده قبل ذلك. وما لا نعرفه حتى الآن هو ما إذا كانت هناك نقطة توقف حيث يمكننا البدء في رؤية هذه الأشياء في التخزين البارد قبل أن تصبح نشطة".

ومن خلال تكرار تقنية تكديس الصور على كائنات من حزام كايبر، تمكن الباحثون من تأكيد أن أساليبهم كانت سليمة بالفعل - وأن النشاط الذي رصدوه حول BB لم يكن مجرد تأثير ضبابي ناتج عن وضع عدة صور في الأعلى من بعضها البعض. وكل هذه الحسابات الدقيقة مفيدة لعلماء الفلك في تحديد مصدر المذنبات الفردية، ومن هناك تتبع تاريخ نظامنا الشمسي. وهذا بالتأكيد هو الحال بالنسبة لـ BB ومع ازدياد قوة التلسكوبات والمجسات الخاصة بنا، ستستمر اكتشافات المذنبات - سواء كان ذلك بالعثور على أندر أنواع المذنبات في الفضاء، أو العثور على مذنبات بتركيبات كيميائية بعيدة كل البعد عن القاعدة.

المصدر: ساينس ألرت

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

وكالة ناسا تقدم تحديثا مهما لصحة تلسكوب جيمس ويب الفضائي

تلسكوب هابل الفضائي يكشف تغييرات جذرية في الغلاف الجوي للكواكب

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر "أكبر مذنب رُصد على الإطلاق" يقدّم مفاجأة غريبة الذي نشر بتاريخ : الخميس 2021/12/02 الساعة 04:32 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العرب اليوم - علوم وتكنولوجيا وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..