يفرض رئيس الحكومة، ويدعم البرلمان، ويتوافق مع فرنسا.. كيف يقود سعيّد تونس بشعرة معاوية؟

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن يفرض رئيس الحكومة، ويدعم البرلمان، ويتوافق مع فرنسا.. كيف يقود سعيّد تونس بشعرة معاوية؟ عبر صحافة عربية والان إلى التفاصيل :

تشهد تونس بعد الثورة الشعبيّة التي اندلعت في 17 ديسمبر/كانون الأول 2010؛ تضامناً مع الشاب “محمد البوعزيزي” الذي أوقد النار بجسده، ليكون الشرارة الأولى للانتقال من براثن الاستبداد إلى أجواء الحرية والكرامة، تشهد تحولات سياسية كبيرة أثرت على المجتمع بكلّ مكوناته وطبقاته، هذه التحولات في المشهد السياسي التونسي أخذت طابع الصراع لا التّعاون ولا المشاركة الفعّالة البنّاءة بين الأحزاب السياسيّة وقوى الثورة والمعارضة، وذلك بسبب تعدد الأحزاب ومساراتها الفكرية المأزومة والغارقة في الاستقطاب والأدلجة، والتي ظهرت جليّة في انتخابات الحكومة والبرلمان، ومع ذلك تحاول تونس ألّا تفرط بمبادئ الثورة وتتمسك بالحلول التي تحافظ على ديمقراطيتها، حيث توافقت الأحزاب السياسية في عهد الرئيس قيس سعيّد على تشكيل ائتلاف حكومي مُنِح الثقة من البرلمان.

الانتقال الديمقراطي

توالت الأحداث في تونس بعد هروب بن علي، بأن أجريت يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011، انتخابات المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان المؤقت)، المكلف بكتابة دستور جديد لتونس.

حيث فازت حركة النهضة بتلك الانتخابات، وانتخب المجلس الوطني التأسيسي “المنصف المرزوقي” رئيساً مؤقتاً للبلاد، لكن رغم تحقيق الانتقال السلمي للسلطة شهدت تواصلاً للاحتجاجات الاجتماعية وعمليات تصفية جانبية. اغتيل شكري بلعيد يوم 6 فبراير/شباط 2016، والنائب محمد البراهمي يوم 25 يوليو/تموز 2013، ما زاد الوضع الأمني والسياسي سوءاً على سوء، فاضطرت المنظمات والنقابات لإجراء حوار وطني بين حركة النهضة والمعارضة، انتهى بقبول الحركة ترك السلطة لحكومة التكنوقراط، وكذلك جاء قرار المجلس التأسيسي بتونس بإقراره “قانون العدالة الانتقالية”، الذي أحدث بموجبه هيئة “الحقيقة والكرامة” الموكلة بتوثيق ومعالجة ماضي انتهاكات حقوق الإنسان (1955- 2013). وفي نهاية عام 2014 أُجريت في تونس انتخابات تشريعية ورئاسية، فاز فيها الباجي قايد السبسي بمنصب الرئاسة.

انتخابات 2019.. الطريق الشائك

بعد صدور نتائج الانتخابات الرئاسية، في تاريخ أكتوبر/تشرين الأول 2019، والتي جاءت بالرئيس قيس سعيّد من خارج المنظومة السياسية التقليدية، ولا يعرف التونسيون عنه الكثير، سوى مجموعة من الشعارات وخطاب متكرر عن الثورة، فبعد مجيئ

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر يفرض رئيس الحكومة، ويدعم البرلمان، ويتوافق مع فرنسا.. كيف يقود سعيّد تونس بشعرة معاوية؟ الذي نشر بتاريخ : السبت 2020/08/01 الساعة 03:09 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي بوست - الأخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..