ساعات مصيرية في لبنان قبل البت بالملف الحكومي غدا

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن ساعات مصيرية في لبنان قبل البت بالملف الحكومي غدا عبر صحافة عربية والان إلى التفاصيل :

وقام أديب بتأجيل زيارته التي كانت مقررة اليوم إلى قصر بعبدا لتقديم تشكيلته الحكومية إلى رئيس الجمهورية ميشال عون، وذلك إلى يوم غد إفساحا للمجال أمام الاتصالات السياسية لحل العقدة الحكومية، في ظل ما تشير إليه مصادر مقربة من رئيس الحكومة المكلف عن إمكانية إعتذاره عن تشكيل الحكومة الجديدة في حال بقيت الأزمة الحكومية على حالها. 

وقال النائب عن كتلة "حركة أمل" قاسم هاشم لوكالة "سبوتنيك" إنه حتى الساعة مازالت الحكومة مفتوحة على كل الاحتمالات، لافتاً إلى أن المشاورات والاتصالات ما زالت قائمة للوصول إلى اتفاق معين وفق ما هو مطروح. 

وأشار قاشم أن "على رئيس الحكومة المكلّف، اتخاذ قراره، إمّا بحمل تصوره للحكومة إلى رئيس الجمهورية، وإما أن يتخذ قرارا مبّكرًا بالإعتذار". 

وأضاف:"طبعا اليوم، وفقا للمشاورات وما حصل حتى الساعات الأخيرة، مازالت الأمور تراوح مكانها، ولم تتقدم طبعا بأي اتجاه من الإتجاهات حتى اللحظة، فقضية وزارة المال مازالت هي العقدة وفق إعتقاد البعض، لكن طبعا إصرار كتلتي "التنمية والتحرير" و"الوفاء للمقاومة" على أن تكون هذه الوزارة من حصتهم بشكل واضح وأن يكون هناك رأي بإختيار الوزراء لأن هناك طبعا ثقة للحكومة وطريقة ميثاقية،  ويجب العمل وفق القواعد والتوازن التي تحكم الإستقرار السياسي في أي عملية سياسية وخاصة بموضوع الحكومة لأنه يجب على هذه الأخيرة أن تكون مسألة ولادتها مطروحة من كل زواياها السياسية والميثاقية والشراكة الوطنية، لذلك فهي عملية سياسية تحتاج إلى مرونة وإلى محاولة تدوير الزوايا". 

وعن المهلة التي أعطتها فرنسا للسياسيين في لبنان لتشكيل حكومة قال هاشم: "مهما كانت وجهات النظر، أو محاولة الآخرين لمساعدتنا علينا أن نأخذ بعين الاعتبار سيادتنا الوطنية وحرية حركتنا وأن لا نكون مكبلين وساحة لصندوق بريد هنا أو لتلقي الإملاءات والإنصياع لتوجهات، هناك إرادة سياسية وسيادة وطنية علينا التمسك بها مع تقديرنا لكل محاولات المساعدة ولكل الجهود التي تبذل من قبل الرئيس الفرنسي أو غيره".

مضيفاً:"بكل الأحوال، هذه قضايانا وهذه مؤسساتنا فعلينا أن نعمل على التفاهم والأخذ بالاعتبار طبعًا بعض الظروف الاستثنائيّة الطارئة نتيجة الواقع المأساوي المرير  الذي نمر به". 

وختم هاشم، قائلاً: "ا

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر ساعات مصيرية في لبنان قبل البت بالملف الحكومي غدا الذي نشر بتاريخ : الأربعاء 2020/09/16 الساعة 01:03 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سبوتنيك - العالم العربي وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..