السعودية: علاقتنا رائعة مع تركيا ونبحث إنهاء الخلاف مع قطر.. وهذا شرطنا للتطبيع مع إسرائيل

السعودية: علاقتنا رائعة مع تركيا ونبحث إنهاء الخلاف مع قطر.. وهذا شرطنا للتطبيع مع إسرائيل

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن السعودية: علاقتنا رائعة مع تركيا ونبحث إنهاء الخلاف مع قطر.. وهذا شرطنا للتطبيع مع إسرائيل عبر صحافة عربية والان إلى التفاصيل :

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، السبت 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، إن المملكة لديها علاقات “طيبة ورائعة” مع تركيا، ولا توجد بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية، كما أكد عزم بلاده إنهاء خلافها مع قطر، معبرا عن رأي بلاده في التطبيع مع إسرائيل، وذلك في تصريح لوكالة “رويترز” للأنباء .

الأمير فيصل، وفي مقابلة افتراضية على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين، قال إن السعودية إلى جانب الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين، تواصل البحث عن سبيل لإنهاء الخلاف مع قطر.

في السياق نفسه، أوضح وزير الخارجية السعودي أن الحل مرهون بـ”علاج مخاوف أمنية مشروعة”، حسب تعبيره.

أما بخصوص التطبيع مع إسرائيل، فقد صرح المتحدث نفسه، بأن الرياض “تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل، لكن ينبغي أولاً إقرار اتفاق سلام دائم وكامل يضمن للفلسطينيين دولتهم بكرامة”.

في هذه المقابلة أيضاً، تحدَّث المسؤول الأول عن الدبلوماسية السعودية، عن علاقات الرياض بواشنطن، تحت قيادة الإدارة الجديدة لجو بايدن.

إذ صرح في هذا الخصوص، بأنه لا يرى أي تهديد للأمن الإقليمي خلال فترة انتقال السلطة في الولايات المتحدة.

كما عبَّر عن ثقته بكون الإدارة الأمريكية الجديدة “ستواصل السياسات نفسها التي تصبُّ في مصلحة الاستقرار الإقليمي”.

وأردف قائلاً: “تصنيف واشنطن جماعة الحوثي منظمة إرهابية سيكون ملائماً تماماً”.

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر السعودية: علاقتنا رائعة مع تركيا ونبحث إنهاء الخلاف مع قطر.. وهذا شرطنا للتطبيع مع إسرائيل الذي نشر بتاريخ : السبت 2020/11/21 الساعة 11:20 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي بوست - الأخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..