آخرها «طفل الزرقاء».. لماذا تزداد جرائم القتل والتشويه في الأردن؟

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن آخرها «طفل الزرقاء».. لماذا تزداد جرائم القتل والتشويه في الأردن؟ عبر صحافة عربية والان إلى التفاصيل :

يستفيق الأردنيون بين الفينة والأخرى على جريمة مروعة جديدة تقشعر لها الأبدان، فيما تتبدل تفاصيل الانتهاك بين قتل، واغتصاب، وتعذيب، وهو بحسب رؤية المحامية إيفا أبو حلاوة، المديرة التنفيذية لمجموعة القانون لحقوق الإنسان «ميزان»، ليس ارتفاعًا في عدد الجرائم فقط؛ إنما أيضًا زيادة في «بشاعتها وقبحها»، وتحديدًا تلك التي تستهدف النساء والأطفال.

«طفل الزرقاء» الحادثة الأخيرة التي هزت الشارع الأردني قبل ثلاثة أيام. ففي مشهد مروع غير مألوف، عثر الأهالي على طفل ملقى على قارعة الطرق قطعت يداه وفقئت عيناه؛ الأمر الذي جعل الملك الأردني عبد الله الثاني وزوجته ينددان الواقعة، فيما عبرت تانيا شابويزات، ممثلة ‏«منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)»، عن الصدمة والحزن جرّاء العنف المروع، وأن ما حدث وباء يهدد المجتمع، فما السر وراء ارتكاب مثل الجرائم البشعة في الأردن؟

بالأرقام.. جرائم القتل بالمملكة في ازدياد

تشير الإحصائية للجرائم المرتكبة خلال خمس سنوات من (2014 إلى 2019)، بنوعيها الجنحوي والجنائي، إلى وقوع 155 ألف جريمة، فيما ارتفعت معدلات الجرائم المرتكبة في الأردن عام 2019 بنسبة بلغت 32%، حسب التقرير الإحصائي الجنائي الذي نشرته مديرية الأمن العام، مقارنة بالسنة التي قبلها. إذ بلغ معدل الجريمة 25 جريمة لكل 10 آلاف نسمة من السكان خلال عام 2019، وأن المعدل الزمني لارتكاب الجريمة يتراوح بين 19 إلى 24 دقيقة للجريمة الواحدة.

إدارة المعــلومــات الجنائــــــــية

ويظهر التقرير أن أكثر الأسباب التي دفعت لارتكاب جرائم القتل العمد والقصد في الأردن خلال عام 2019، هي الخلافات الشخصية بنسبة 48.18%، تلتها جرائم الخلافات عائلية وشكلت ما نسبته 30.91%، في حين جاءت دوافع الثأر والدفاع عن النفس والمجهولة الأقل نسبة، حوالي 0.91%.

وتفيد جمعية معهد تضامن النساء الأردني «تضامن»، بأن الجرائم المرتكبة خلال عام 2019 بلغت 118 جريمة؛ إذ ارتكبت 58 جريمة قتل مع سبق الإصرار العمد، و52 جريمة قتل قصد، وثماني جرائم ضرب مفض إلى الموت، فيما ارتكبت 294 جريمة شروع في القتل، مقارنة مع 285 جريمة عام 2018، وبحسب «تضامن» فإن 21 جريمة قتل أسرية ارتكبت بحق النساء والفتيات خلال عام 2019، وتشكل ما نسبته 18% من مجموع جرائم القتل.

وخلال الأعوام العشر الأخيرة، أوضحت مدير

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر آخرها «طفل الزرقاء».. لماذا تزداد جرائم القتل والتشويه في الأردن؟ الذي نشر بتاريخ : السبت 2020/10/17 الساعة 11:20 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على ساسة بوست - سياسة وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..