حكومة هادي تحذر من مخاطر رفع حظر توريد السلاح من وإلى إيران

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن حكومة هادي تحذر من مخاطر رفع حظر توريد السلاح من وإلى إيران عبر صحافة عربية والان إلى التفاصيل :

 حذرت الحكومة اليمنية، مساء اليوم، من مخاطر رفع الحظر عن بيع وتوريد ونقل الأسلحة والمواد المرتبطة بالصناعات العسكرية لإيران.جاء ذلك في سلسلة تغريدات لوزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، على صفحته بموقع "تويتر"، في تعليقه على القرار الدولي 2231 لحظر نقل الأسلحة التقليدية من إيران وإليها والذي ينتهي يوم غد الأحد، ضمن مطالبات واسعة لتمديد العمل به.وقال الإرياني: "تصريحات قادة إيران عن نية لبيع الأسلحة للحوثيين، مؤشر خطير عن التوجهات الإيرانية لتصعيد وتيرة الصراع في المنطقة"​​​.

وأضاف: "هذا الإعلان الرسمي تأكيد واضح على نوايا النظام الإيراني القائم، إرسال الأسلحة وتصدير الخبرات وتكنولوجيا التصنيع بشكل علني للحوثيين بعد تورطهم لأعوام في إدارة أنشطة التهريب"، معتبرا القرار ذلك "انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن حظر توريد الأسلحة للحوثيين، وتحدياً سافراً لإرادة المجتمع الدولي".وحذر الإرياني من "التبعات الخطيرة لهذه التصريحات الاستفزازية وأي خطوات إيرانية لتصدير السلاح للحوثيين على تصعيد وتيرة الصراع وتقويض الحلول السياسية للأزمة اليمنية".وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد قال إنه "اعتبارا من يوم غد الأحد، سيكون بإمكاننا بيع أسلحتنا لمن نشاء وشراء الأسلحة ممن نشاء".وتزامن ذلك مع تصريح آخر أدلى به عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني أبو الفضل حسن بيكي، إذ قال إن "رفع الحظر سيتيح لنا عملية بيع الأسلحة لسوريا والعراق واليمن ولبنان وفلسطين بسهولة".

قد يهمك أيضا:

انطلاق عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين الخميس

وصول الدفعة الأخيرة من أسرى الحكومة اليمنية المحررين إلى عدن

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر حكومة هادي تحذر من مخاطر رفع حظر توريد السلاح من وإلى إيران الذي نشر بتاريخ : الأحد 2020/10/18 الساعة 03:25 ص .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العرب اليوم - اخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة عربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

أخبار أخرى

الاكثر مشاهدة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..